شبكة القانونيين العرب شبكة القانونيين العرب
random

احدث المواضيع

random
جاري التحميل ...

مقال هام عن القرصنة الالكترونية

القرصنة الالكترونية

مقال هام عن القرصنة الالكترونية


القرصنة الالكترونية
المحامي فاروق العجاج

كما يرى البعض القرصنة الالكترونية- في ظل ثورة التصالات وتقدم التقنيات والانترنيت , القرصنة الالكترونية, لها سلطة وهيمنة على ارادة الشخص وقوية لا سلطان له عليها –هي سلعة –لا تباع ولا تشترى ليس لها ثمن , تسلب الارادة بصورة خفية لمن يجهل الامور وعواقبها ,الوقاية, منهابالثقافة للتجنب من قوة سلطة القرصنة والتخلص من اغراءاتها في القرصنة –القرصنة الالكترونية لها فضاء واسع تسع لكل الميول والاتجاهات للوقوع في شبكاتها المفيدة والضارة –السلبية والايجابية –

(الادلة الالكتروبية في تجريم المتهم وفرض العقوبة )

الادلة الالترونية وحدها غير كافي لتوجيه التهمة الى المتهم اوان تكون كافية لاحلته الى المحاكم الا اذا اقترنت بدليل اخر موثوق به من حيث صحته ليدعم به الدليل الالكتروني مهما كان نوعه سواء كان –تسجيل صوتي او عملية تصوير لحالة تثبت صحة التهمة بما ورد فيها من حيث المكان والموقع الفعل الجرمي او من حيث ما ورد فيها من علامات واثار قريبة من توضيح بعض المعالم الشخصية

التي تقترب من بيان صورة الجاني الحقيقية او بيان توضيح عن معلومات الاساليب والطرق المرتكبة في تنفيذ الفعل الجرمي وغيرها من توضيح امور تفيد المحقق القضائي في التحقيقات التي يجريها بصددمثل تلك الجرائم , ويكون تصوير الفيديو اكثر فائدة من التسجيل الصوتي ان هذا الاخير قد يجري علية بعض التحريف والدبلجة مما يخل بصحة المعلومات الواردة فيه لاحتمال حصول تلاعب في دلالاتها من جراء التزوير والتحريف الذي يستدف المتهم شخصيا وخاصة تكثر مثل هذه الاحتمالات في الاخبارات الكاذبة بهدف الايقاع بالمتهم البرئ لتحقيق اغراض خاصة ضده شخصيا وغيرها من الاسباب التي يذهب مروجوها باتباعها بشكل مقصود لتحقيق اهدافهم العدوانية غير المشروعة

ولذلك ناى بنفسه عنها حينما جعلها من الادلة غير الموثوق بها لادانة المتهم بها الا اذا دعمت بدليل صحيح يثبت صحتها ويعطي لها القوة القانونية لتكون دليلا كافيا للاتهام والادانة من قبل الجهات القضائية المختصة

وقد يكون تصوير الفيديو من خلال الكاميرات الذي توضع في المحلات والمساكن والمرافق العامة والطرقات اكثر فائدة من توضيح كثير من الامور المهمة المتعلقة بمكان الحادث والفعل الجرمي لانه من التصاوير الحية الموضوعية والواقعية وما تحويها من معلومات شخصية وواقعية بمتفاصيل دقيقة تكون اكثر توضيحا لتعزيز وتوضيح الصورة عند المحقق مما تمكنه من الاستدلال بها للوصول الى معرفة الجناة ومدى علاقتهم بها – وطرق ارتكابها - بالحجج والادلة الواقعية تمكنه من زعزعة صلابة الجناة المتمرسين بالاجرام وارتكاب الجريمة بدم بارد ونفس قاتلة من غير رحمة وسارقة وخاطفة من غير شفقة – مع كل ذلك لابد ان يكون معها تبقى الاساليب التحقيقية التقليدية الاساسية هي الاساس المعتمدة في سياق الاجراءات التي يقتضي من المحقق ان يتخذها في اي عملية تحقيق يجريها وبصدد اي جريمة كانت .

ان على المختصين في مكافحة الجريمة على اختلاف اختصاصاتهم ومسؤولياتهم, ان يكونوا على قدر كاف من الامكانيات اللازمة لاداء الواجبات للحد من وقوعها واكتشاف فاعليها لينالوا الجزاء العادل , وان لا يفلت من العقاب كل من ارتكب جريمة بحق المواطنين او بامن وسلامة المجتمع والدولة وثرواتها الوطنية .

عن الكاتب

رشدي عبد الغني رشدي عبد الغني شبكة قانونية عربية تسعى الى نشر الثقافة القانونية بين الاوساط القانونية والمهتمة بالمجال القانوني
يمكنك زيارة موقع الشبكة عبر الرابط التالي: http://www.law-arab.com/
كما يمكنكم زيارة موقع المكتبة القانونية عبر الوصلة : http://legallibrarybooksresearch.law-arab.com/
نتمنى لكم يوم موفق..

اذا أعجبك الموضوع فلماذا تبخل علينا بالردود المشجعة

التعليقات

ابدأ الآن مجاناً مع برنامج المحامي الذكي تفضل بالدخول من هنا



جميع الحقوق محفوظة

شبكة القانونيين العرب

2016