شبكة القانونيين العرب شبكة القانونيين العرب
random

احدث المواضيع

random
جاري التحميل ...

كيف نتصدى لعلاج المتعاطين للكحول والمخدرات وفق النظريات السلوكية

كيف نتصدى لعلاج المتعاطين للكحول والمخدرات وفق النظريات السلوكية

اعداد الباحث عباس نوح الموسوي .. 

النظريات السلوكية في تفسير السلوك الانساني كثيرة ,ومن أشهر هذه النظريات هي:

  • - نظرية الاشتراط الكلاسيكي البسيط (نظرية: بافلوف).
  • - نظرية الاشتراط الأجرائي: (نظرية سكنر: برهس فردريك سكنر).
  • - نظرية المحاولة والخطأ – الأثر (نظرية: ثورندايك) نظرية النمذجة - التقليد والمحاكاة (نظرية باندورا).
  • - لكل نظرية من هذه النظريات لها قانونها الخاص في تفسير هذا النوع من السلوك لكنها جميعها تشترك في تفسير سلوك المتعاطي للمخدرات (ب):
1- أن كل أنواع السلوك الإنساني ومن ضمنها تعاطي الكحول والمخدرات ما هي الا ارتباط فسيوكيميائي بين المثيرات والاستجابات وتعبر عنها ضمن المعادلة (م, س). 

2- تفسر هذا السلوك في ضوء مبدأ الحتمية النفسية أي والتي تعني أن استجابة معينة ستحدث إذا ما تعرض الفرد لمثير ما, وأنه بالإمكان التنبؤ بنوع الاستجابة التي سيثيرها مثير معين. والتعرف على نوع المثير الذي أدى إلى استجابة معينة.

3- إن تعاطي الكحول والمخدرات ما هي إلا عادات تشكلت في شخصية الفرد وإن هذه العادات تشكلت بفعل عوامل البيئة التي تعرض لها الفرد. اما عن طريق الاقتران الشرطي بين المثيرات التي. أو عن طريق الممارسة والحصول على ثواب كما في نظرية ثورندايك, أو عن طرق التسلسل والتشكيل من خلال سلسلة من الاجراءات قام بها الفرد وحصل بعد كل إجراء على تعزيز أدى إلى تشكيل هذا السلوك كما في نظرية سكنر, أو عن طريق الاعجاب بشخصية ما يقوم بها السلوك والقيام بتقليده ومحاكاة سلوكه كما في نظرية باندروا.

كيف نتصدى لعلاج المتعاطين الكحول والمخدرات 

1- نظرية الاشتراط الكلاسيكي البسيط (نظرية بافلوف).

هذه النظرية تعالج التعاطي في ضوء قانون الاقتران والذي ينص (إذا تكرر اقتران مثير شرطي مع مثير طبيعي ,فأن المثير الشرطي قادر على ان يحدث نفس الاستجابة التي يحدثها المثير الطبيعي)بتطبيق هذا القانون نستطيع العلاج كما يلي :

  • - الاستعادة التدريجية للاستجابة الشرطية المتعلمة (المرغوبة) بعد أن ضعفت .
  • - إشغال الافراد بمثيرات اخرى, أي فك إقترانات جديدة.
  • - من خلال إقرانه بشيء مؤلم وبالتكرار تزول الاستجابة الغير مرغوبة.
  • - ازالة المصادر التي يؤدي الى التعاطي أو ازالة المثيرات البيئية.
  • - تشجيع الفرد في مصاحبة الأفراد الذين لا يتعاطون.

2- نظرية المحاولة والخطأ - الأثر (نظرية ثورندايك), 

نتوصل إلى كيفية علاج التعاطي في ضوء هذه النظرية من خلال قوانينها الرئيسية والتي هي (قانون الاثر- قانون التدريب والتمرين - وقانون الاستعداد). ويكون من خلال التأكيد على استخدام الثواب بعد كل سلوك مرغوب يصدره المتعاطي, وعدم تقديم أي نوع من أنواع الاثابة له أثناء التعاطي, والتدريب والممارسة على ذلك, ولكن بشرط عندما تكون الوحدة العصبية له على استعداد لهذا التدريب. والابتعاد نهائيا عن العقاب. كما يمكن ممارسة العلاج عن طريق التأكيد على الجوانب المشرقة في شخصية المتعاطي وإثباتها حتى تنتشر إلى الجوانب السيئة فتعدلها.

(جريدة), جامعتنا, صفحة علوم, العراق, النجف الأشرف, العدد 37, في نيسان, 2011م, ص 7. 


عن الكاتب

رشدي عبد الغني رشدي عبد الغني شبكة قانونية عربية تسعى الى نشر الثقافة القانونية بين الاوساط القانونية والمهتمة بالمجال القانوني
يمكنك زيارة موقع الشبكة عبر الرابط التالي: http://www.law-arab.com/
كما يمكنكم زيارة موقع المكتبة القانونية عبر الوصلة : http://legallibrarybooksresearch.law-arab.com/
نتمنى لكم يوم موفق..

اذا أعجبك الموضوع فلماذا تبخل علينا بالردود المشجعة

التعليقات

ابدأ الآن مجاناً مع برنامج المحامي الذكي تفضل بالدخول من هنا



جميع الحقوق محفوظة

شبكة القانونيين العرب

2016