قانون العرب قانون العرب
.
random

آخر المواضيع

random
جاري التحميل ...

نصيحة بسيطة للمحامين الشباب والجدد

 نصيحة بسيطة للمحامين الشباب والجدد
 نصيحة بسيطة للمحامين الشباب والجدد


بقلم المحامي وليد الشبيبي

نصيحة بسيطة للمحامين الشباب والجدد : لعلكم تعرفوها لكن لا بأس للتذكير لأهميتها القصوى مستقبلاً - عندما تدفع رسم الدعوى أو أي رسم لموكلك سجله بأسمك أنت لا بأسم موكلك - فلربما يوما ما سينكر موكلك انك دفعت هذه الرسوم وعندها ستندم لهذه الثقة التي أوليتها للبعض (أبقِ وصولات هذه الرسوم عندك قدر الامكان واذا طلبها منك الموكل استنسخ نسخة منها واحتفظ بها عندك وفي كل الأحوال سوف لن تستخدم ضدك للانكار لان اسمك مسجلا فيها كدافع للرسوم انت لا هو ولديك نسخة مصورة منها اما اذا كتبتها بأسم الموكل فهذا خطأ ستندم عليه مستقبلا عندما ينكر ويغمط حقك مثل هكذا موكل والمحامي النبيه لا يجوز ان يجرح الموكل ويشعره بعدم الثقة لكن بنفس الوقت يجب ان يكون نبيها مستعدا ومحتاطاً لكل الظروف والاحوال فالموكلين ليسوا سواسية بالاخلاق والانصاف والمستوى والأمانة الخ ! - ملاحظة مهمة : مهما كانت قيمة الرسم بخسة لا تستهزيء به لانه يثبت قيامك بالعمل انت لا غيرك ويجب ان تسجله بأسمك وحتى لو انكر موكلك ذلك فسيكون الوصل معك لا ضدك لانه بأسمك !)


نصيحة أخرى لزملائي الشباب والجدد : نعم من المنطقي ان تتوكل عن شخص ما ضد زميلك الذي اقام دعوى اتعاب محاماة لكن من الخزي والعار عليك (عذراً لهذا التعبير لكنه في محله) ان تكذب امام المحكمة وتنسب لزميلك افعالاً واموراً لا وجود لها دفاعاً عن موكلك الذي غمط حق زميلك وانكر اتعابه لان المحاماة لا تعني الكذب والتزوير والتدليس فما بالك وانت ستكون يوما ما بموقف زميلك الذي تدلس وتكذب عليه ، فاذا كنت بحاجة للعمل او للشهرة او لكسب الدعوى بأية طريقة مهما كانت رخيصة (بالمناسبة من يفعل هذا سيفشل ويترك المحاماة بسرعة لان المحامي سمعة قبل كل شيء !) فتأكد ان هذه الطريقة منحطة وستخسر في كل الاحوال ماديا ومعنويا لان زميلك اكثر قدرة منك في كل شيء لكنه يترفع عن هذه الدناءة والتي ستكتشفها يوما وتندم عليها كثيرا لان زميلك الان هو انت لاحقا !

خلاصة الامر - المحامي هو فارس نبيل من العصور الغابرة بمعنى الكلمة قوي ومتواضع ومترفع عن الصغائر - واهم من كل ذلك هو شجاع مقدام وليس رعديدا جبانا فلا يمكن ان يكون الشجاع المقدام مزور ومدلس وكذاب ! كن كبيرا منذ البداية والا لن تكبر ابداً فالصغير يبقى صغيراً ، أرفع من شأن المهنة ولا تنتظر من المحاماة ان ترفع من شأنك ان كنت وضيعاً

عن الكاتب

رشدي عبد الغني

اذا أعجبك الموضوع فلماذا تبخل علينا بالردود المشجعة

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

قانون العرب