قانون العرب قانون العرب
.
random

آخر المواضيع

random
جاري التحميل ...

تطبيق عملي للتاريخ الحق: العراقيون والعدوان الثلاثي على مصر 1956

تطبيق عملي للتاريخ الحق: العراقيون والعدوان الثلاثي على مصر 1956
تطبيق عملي للتاريخ الحق: العراقيون والعدوان الثلاثي على مصر 1956 

ا.د. ابراهيم خليل العلاف / استاذ التاريخ الحديث المتمرس -جامعة الموصل - العراق 

كتاب قيم ، ورائع ، وتوثيق دقيق ، وعودة للمصادر الرئيسة ، وتحليل عميق .هذا ما نجده في كتاب الاخ والصديق الاستاذ الدكتور طاهر البكاء المؤرخ العراقي الكبير ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الاسبق والموسوم : ( مواقف في وثائق :الرأي العام والعدوان الثلاثي على مصر في وثائق شعبة المخابرات السرية في وزارة الداخلية العراقية 1956 ) الصادر في بوسطن بالولايات المتحدة الاميركية 2006 .

ما قام به الاستاذ الدكتور طاهر البكاء ؛ هو تطبيق عملي للتاريخ الحق الذي تحدثت عنه وقلت لأحد الاخوان (الاستاذ الدكتور عاصم فرمان ) عندما كان قلقا على التاريخ في بلادنا من محاولات تُبذل في الغرف المغلقة والقنوات الاعلامية من اجل تشويه تاريخنا أن لاتخف ؛ فللتاريخ في العراق سدنته وها هو واحد من هؤلاء السدنة الذين لم يقفوا عند اضابير ( شعبة المخابرات السرية في وزارة الداخلية العراقية ) وما كتبه وكلاؤها سرا عن تظاهرات العراقيين احتجاجا على العدوان الثلاثي البريطاني - الفرنسي - الاسرائيلي على مصر في اعقاب إقدام الرئيس جمال عبد الناصر على تأميم قناة السويس وفي كل الالوية (المحافظات العراقية ) ، وانما عادايضا الى مصادر اخرى ووازن ، وقارن ، وحلل، وسبر غور الحقائق ليخرج لنا كتابا في تاريخ العراق المعاصر إحتل موقعه في المكتبة التاريخية العراقية والعربية والعالمية بجدارة .

ماذا حدث في بغداد والموصل والبصرة والنجف والحلة والسليمانية وفي كل المحافظات العراقية من تظاهرات احتجاجية ، ومذكرات ، وعرائض قدمت للملك فيصل الثاني ملك العراق الاسبق 1953-1958 .

من قاد التضاهرات وبالاسم ومن شارك فيها وبالاسم ومن استشهد ومن جرح وماهي انتماءات المتظاهرين من شيوعيين وبعثيين وقوميين ومستقلين وكيف هوجم افراد الشرطة وكيف هوجمت مراكز الشرطة .عمال ، وطلاب وتجار وحرفيين وعاطلين عن العمل واصحاب متاجر وعمال افران وبناء وبالاسم ، ومتى اعتقلوا واين اعتقلوا وما الاحكام الصادرة بحقهم .طلاب اية مدرسة وطالبات اية مدرسة واية كلية وكيف تصرفت الشرطة معهم وماذا كتبت عنهم شعبة المخابرات السرية في وزارة الداخلية العراقية 1956 .


كل هذا وغيره تناوله الاستاذ الدكتور طاهر البكاء بعقلية مؤرخ رصين اعتاد ان يعود للمصادر الاصيلة ويحللها ويناقشها ويقارنها مع غيرها من الروايات ليخرج بنتيجة مبهرة ان العراق لايمكن ان يغادر محيطه العربي ابدا ، وما يحدث في اي بلد عربي يترك أثرا على البلدان الاخرى كما خرج بحصيلة ان العراقيين موحدين منذ ان وجدوا على أديم العراق وسيبقون كذلك الى ابد الآبدين .
بوركت اخي الاستاذ الدكتور ابو عمار وبورك يراعك والى مزيد من هذه الكتب والابحاث ودمت موفقا متألقا

عن الكاتب

رشدي عبد الغني

اذا أعجبك الموضوع فلماذا تبخل علينا بالردود المشجعة

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

قانون العرب