قانون العرب قانون العرب
.
random

آخر المواضيع

random
جاري التحميل ...

صور من الجلاد والضحية ما بين الدول الكبرى والدول الصغيرة

صور من الجلاد والضحية ما بين الدول الكبرى والدول الصغيرة
صور من الجلاد والضحية ما بين الدول الكبرى والدول الصغيرة
بقلم المحامي فاروق العجاج

(كالجلاد) الدولة الكبرى امريكا واحتلالها الدولة الصغرى العراق(الضحية) عام 2003- من غير سبب شرعي او قانوني وفق المواثيق الدولية وقيامها بالغاء الجيش العراقي بكافة صنوفه وتاسيس حكومة جديدة ونظام حكم ديمقراطي لامركزي خلافا للحكم السابق المركزي بقيادة وحكم حزب واحد حزب البعث العربي الاشتراكي- مع اخطاء الحكم السابق لا تستوجب الضرورة بالقيام بهذا الاحتلال الغاشم الذي ما كان الا رغبة الادارة الامريكية بتحقيق السيطرة على المنطقة عموما ولتاكيد انها الدولة العظمى لا يضاهيها احد بالقوة – وان لها اليد الطولا بضرب كل من يهدد مصالحها في المنطقة او يهدد امنها بعد احداث 11-سبتمبر 2001- وكان العراق من الدول التي اعلن بوش الابن وادارته ان العراق يملك اسلحة الدمار الشامل وكان ذلك من الاسباب التي استندت اليها الادارة الامريكية وحليفتها بريطانيا ورئيس حكومتها توني بلير-السابق ..


وباءت عملية الاحتلال كنتيجة عسكرية فاشلة في جميع ابعادها وتكبدت القوات الغازية خسائر فادحة بالارواح البشرية والمعدات العسكرية المختلفة , وما تركت من كوارث اقتصادية هائلة في عموم المنطقة وفجرت صراعات وطنية ذات اهداف مذهبية وعنصرية اكثر ارهابا وتفتيتا بالمجتمعات الانسانية . واثارة صراعات اقليمية لا يحمد عقباها حتى الان في عموم المنطقة كل ذلك كان يصب في مصلحة امن ومستقبل الدول اليهودية الاسرائيلية المزعومة . ولم تسلم امريكا بالذات من هول الكوارث التي الحقت في عموم المجتمع الانساني العالمي وفي عموم امن والسلم العالمي بعد ان دخلت جميعها بصورة مباشرة او غير مباشرة في دائرة تلك الصراعات الدائرة على قدم وساق في منطقة الشرق الاوسط بالذات وفي المقدمة منها روسيا وايران وتركيا والسعودية وقطر , في كل من مصر وتبعتها تونس وليبيا وسوريا واليمن لا زالت المنطقة في اشد حساسية ونيران الصراعات تاكل الاخضر واليابس من كل جنس ولون من غيرتوقف – هذه هي العنترة الامريكية البشعة عنترة (الجلاد) الغبي الارعن الذي لحق بالعالم الانساني الدمار وبالسلم العالمي القلق ,من هول الفواجع الانسانية المؤلمة حينما غزا العراق الدولة الصغرى (الضحية) من غير سبب شرعي او قانوني كما حدثت في سوريا والعراق واليمن , الاف من القتلى والجرحى واليتامى والارامل وملاين من المشردين والمهاجرين والنازحين الى المجهول.

عن الكاتب

رشدي عبد الغني

اذا أعجبك الموضوع فلماذا تبخل علينا بالردود المشجعة

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

قانون العرب