شبكة القانونيين العرب شبكة القانونيين العرب
random

احدث المواضيع

random
جاري التحميل ...

طعن المحامي بزميله المحامي امام الموكل


طعن المحامي بزميله المحامي امام الموكل 


طعن المحامي بزميله المحامي امام الموكل

طعن المحامي بزميله المحامي امام الموكل من اجل التوكل في الدعوى ..ومخالفه قواعد السلوك المهني

مهنه المحاماة من اشرف وانبل المهن التي عرفتها البشريه فهي مهنه الدفاع عن الحقوق ونصرة المظلوم وذات طابع انساني وانا حلمي من البدايه ان اصبح محاميا والحمد لله تحقق ذلك الحلم ومارست المحاماة الحقيقه في عام 1993فقد تعلمت الكثير من الاساتذة والعمالقه في مدينه الصدر والكرخ والكرادة واستئناف الرصافه حيث تعلمت منهم المهنيه واحترام زملائي جميعا استنادا الى نص الماده (51)من قانون المحاماة النافذ التي نصت (على المحامي ان يلتزم بمعامله زملائه بماتقضي به قواعد اللياقه وتقاليد المحاماة وادابها )...

حيث هناك امر حقيقي وواقعي يجب ان لاننكره بان هناك انحراف كبير في سلوكيات واخلاقيات مهنه المحاماة حيث ان مهنه المحاماة قبل الاحتلال كانت في ابهى صورها رغم الحصار الجائر حيث كان الاحترام المتبادل بين المحامين والتعاون بينهم فمثلا محامي لم يحضر جلسه زميلا تلقائيا ياجلها او اذ تمرض محامي او وفاة يعمل المحامي الذي لديه وفاة وكاله لاي زميل لغرض الترافع نيابه عنه او المنتدب يقوم بالواجب واحيانا في حاله السفر يعمل محامي وكاله لزميله له للترافع مكانه بمعنى لايمكن ان تجد زميل محامي يطعن بزميل له امام مراجع او موكل لكن مع الاسف في الوقت الحاضر بدات اخلاقيات المهنه تنحدر نحو الاسوا ماهو السبب القانون نفسه والزمن نفسه لم يتغير ...

لكن قد تكون دخلت على المهنه شوائب تحاول ان تكون هي المسيطر في الساحه استجابه للوضع العام في البلد ..والا كيف زميل يطعن بزميل له امام المراجع من اجل ان يستلم الدعوى هو ويقول هذا غالي اني اخذها باقل وهذا ..كذا ..كذا .. طبعا شخصيا حصلت معي كثيرا لكن انا لاعير اهميه لان المراجع عندما قصد احمد السلطاني لم ياتي عن فراغ ....

بصراحه فشلت كل المحاولات التي قام بها البعض من اجل الاستحواذ على دعوى انا متفق عليها ...لكن المشكله في المحامي الشاب الذي يتم الطعن فيه كونه جديد ...يمعود مايعرف ..زين انت من اجيت كنت جديد تعرف يامحامي يافهيم... هذا قطع الارزاق ...وقطع الاعناق ولاقطع الارزاق ...

الموضوع هنا من حق المحامي ان يعبر عن نفسه ويسوقها لكن ليس من خلال الطعن بزملاءه الاخرين من اجل الحصول على الدعوى وهو الوحيد الذي يفتهم وسبع السباع هذه اخلاقيات مرفوضه ماتنسجم مع مهنه المحاماة وقداستها وايضا هي مخالفه لقواعد السلوك المهني ...واخيرا اقول ..تبقى مهنه الاحرار ...اناقه ...لباقه ...علاقه ...

بقلم المحامي احمد السلطاني - عضو مجلس نقابه المحامين العراقيين سابقا

عن الكاتب

رشدي عبد الغني رشدي عبد الغني شبكة قانونية عربية تسعى الى نشر الثقافة القانونية بين الاوساط القانونية والمهتمة بالمجال القانوني
يمكنك زيارة موقع الشبكة عبر الرابط التالي: http://www.law-arab.com/
كما يمكنكم زيارة موقع المكتبة القانونية عبر الوصلة : http://legallibrarybooksresearch.law-arab.com/
نتمنى لكم يوم موفق..

اذا أعجبك الموضوع فلماذا تبخل علينا بالردود المشجعة

التعليقات

ابدأ الآن مجاناً مع برنامج المحامي الذكي تفضل بالدخول من هنا



جميع الحقوق محفوظة

شبكة القانونيين العرب

2016