شبكة القانونيين العرب شبكة القانونيين العرب
random

احدث المواضيع

random
جاري التحميل ...

التزامُ المحامين بقواعــدِ وأخلاقيـات المهنـة المعمـول بها في البِـلادِ الأجنَبيّـة

التزامُ المحامين بقواعــدِ وأخلاقيـات المهنـة المعمـول بها في البِـلادِ الأجنَبيّـة

المُسـتشار/ أحمـــد المبيض

التزامُ المحامين بقواعــدِ وأخلاقيـات المهنـة المعمـول بها في البِـلادِ الأجنَبيّـة

إن قوّة كل المهن تكمنُ في قوّة من يمارسها، وإن قوّة ممارسيها تتبدّى في تمسّكهم بقيم رسالتهم، وإحياء تقاليدهم وأعرافهم التي تميّزهم عن غيرهم.

وبدون هذا الالتزام، لن تستطيع جموع المحامـين، اكتشاف قدراتهم، ولا استجماع قواهم، بل ستكون مهنة الدفاع في حاجة لمن يدافع عنها، طالما أن منتسبيها لم يكونوا في مستوى حمل اللواء الذي تسلّموهُ من أسلافهم.

وقد جاءَ في المادّة الثالثة من لائحة آداب مهنة المحاماة، أنَّ اتفاقيات التعاون التي تُبرمُها نقابة المحامين الفلسطينيين مع هيئات ونقابات المحامين الأجنبية، تُلزمُ كافّة المحامين الفلسطينيين عند قيامهم بواجباتهم في البلادِ التي تكونُ هيئتها طرفاً فيها، عند تنقّلهم للقيام بواجباتهم أمام محكمة أو هيئة تحكيم أجنبية، الالتزام بالقواعد والأخلاقيات المعمول بها في تلك البلاد.


إن اتسام قواعد مهنة المحاماة، وتقاليدها وأعرافها وأخلاقياتها بالعالميّة، جاء نظراً لارتباط المحامين أينما كانوا بأهدافٍ واحدة، وان دلّ هذا على شيء، فإنما يدلُّ على أهمّيتها، وعلى سموّها في توحيد عمل المحامين، وفي توطيد علاقاتهم بزملائهم وبموكليهم وبالقضاء الوطني والأجنبي إذا ما انتقلوا للقيام بواجباتهم أمام محاكم أو هيئات تحكيم أجنبية، كما افترضت لائحة الآداب.


والتقاليدُ والأعراف والأخلاقيات التي نحن بصَددها، يصعبُ حصرها في هذه السطور حقّاً، وإن كان الرجوع إلى القانون المنظّم لمهنة المحاماة، وإلى النظام الداخلي للنقابة الأجنبية، وإلى تقاليد وأعراف المهنة في ذلك البلد، هو الخطوة الأولى حتى تكون النظرة لهذه القواعد أكثر شمولية وإلماماً.


وفي مقدمة هذه القواعد، أن يتقيّد المحامي في سلوكه المهني بمبادئ الاستقلال والتجرّد والنزاهـة والكرامـة والشرف وما توجبه الأخلاق الحميدة من احترام تقاليد أسرة المحامـاة التي ينتمي إليها بعاداتهـا وتقاليدهـا وأعرافهـا، واحترام القسم الذي أدّاه: "أقسم بالله العظيم أن أكونَ مُخلصاً للوطن وأن أؤدي أعمالي بأمانةٍ وشرفٍ كما تقتضيها القوانينُ والأنظمةِ وأن أُحافظ على سرّ مِهنة المحاماةِ وأن احترم قوانينها وتقاليدها".


عن الكاتب

رشدي عبد الغني رشدي عبد الغني شبكة قانونية عربية تسعى الى نشر الثقافة القانونية بين الاوساط القانونية والمهتمة بالمجال القانوني
يمكنك زيارة موقع الشبكة عبر الرابط التالي: http://www.law-arab.com/
كما يمكنكم زيارة موقع المكتبة القانونية عبر الوصلة : http://legallibrarybooksresearch.law-arab.com/
نتمنى لكم يوم موفق..

اذا أعجبك الموضوع فلماذا تبخل علينا بالردود المشجعة

التعليقات

ابدأ الآن مجاناً مع برنامج المحامي الذكي تفضل بالدخول من هنا



جميع الحقوق محفوظة

شبكة القانونيين العرب

2016