قانون العرب قانون العرب
.
random

آخر المواضيع

random
جاري التحميل ...

ارزاق المحامين بين الاستشارات المجانية و العيادات القانونية المجـانية

ارزاق المحامين بين الاستشارات المجانية و العيادات القانونية المجـانية
ارزاق المحامين بين الاستشارات المجانية و العيادات القانونية المجـانية 

بقلم المحامي مثنى حويطي 
كمقــدمة لا بد منهــا :
فأن اغلب محاميّ العراق يعطون الاستشـارة القانونية مجاناً دون تحصيل اي مبالغ بالعادة و بعد الاستفسار و قناعة السائل بالمحامي قد يكون هذا طريق للتوكل و بابا لرزق المحامين ....
و دوما نعلن كشخوص عن مد يد المساعدة للمحتاجين كأفراد و لا اعتقد ان هنالك محامي يبخل على اي فقير بالاستشارة لكن في الوقت نفسه عمل اتحاد الحقوقيين كمؤسسة و على مستوى العراق فيه اضرار مباشرة لعمل المحامين من ابواب كثيرة منها :
- ان اتحاد الحقوقيين نتأمل منه كمحامين نملك صفة ( الحقوقي ) ان يجود على اعضاءه من المحامين بالانجازات قبل ان يفكر ببقية شرائح المجتمع فكيف اذا كان المحامي نفسه فقيراً فيا ترى هل الاتحـاد يتبادر الى اسعافه بنفس القوة الدعائية للمشورة القانونية المجـانية ..
- ان اتحاد الحقوقيين ليس نقابة المحامين و حصرا عمل المحامي اعطاء المشورة القانونية
( لايجوز لغير المحامين المسجلين في جدول المحامين ابداء المشورة القانونية او التوكل عن الغير للادعاء بالحقوق ) فالمشورة عمل خاص ( بالمحامي ) فهل هذا تداخل ادوار ام نتيجة طبيعية للخلاف المستمر بين النقابة و الاتحاد و محاولة الاتحاد اختزال دور نقابة المحامين بكل الوسائل ...
- هنالك كثير من المنظمات الدولية و المحلية تنافس المحامي ضمن اطر ( العيادات القانونية ) و جاء اتحاد الحقوقيين ليكون ضمن المنافسين بهذا الطريق دون وجود معيار حقيقي للفقير او للمحتاج فاغلب العمل دعائي مما يجعل امتياز اعمال المحامي مباحة للجميع و بدون اطر او اشراطات و في النهاية عندي سؤال قانوني للمكاتب القانونية المجانية اتمنى ان يجيبني القائمون عليه من باب المشورة القانونية المجانية :
(( ماذا يفعل المحامي الشاب الذي لا يملك اجرة تكسي و لا يملك عملاً و لا يرى نقطة مضيئة له في افق المستقبل القريب و لا يشعر بأن هنالك يد مساعدة تُمد له من قريب او بعيد هل يعتزل المهنة ليكون فقيرا ليحظى بدعمكم المجاني ام تتركونه يعيش في مهنة كثر المنافسون فيها حتى صار الكل محامي ))


ملاحظة كل الشكر للزميلة ( ورده الخفاجي ) التي اثارت في نفسي مناقشة مثل هكذا موضوع بنشرها المسبق

عن الكاتب

رشدي عبد الغني

اذا أعجبك الموضوع فلماذا تبخل علينا بالردود المشجعة

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

قانون العرب