قانون العرب قانون العرب
.
random

آخر المواضيع

random
جاري التحميل ...

نبذة عن عمداء واساتذة كلية القانون - جامعة بغداد. بقلم الدكتور علي فوزي الموسوي (ج : 1)

نبذة عن عمداء واساتذة كلية القانون - جامعة بغداد. بقلم الدكتور علي فوزي الموسوي (ج : 1)


نبذة عن عمداء واساتذة كلية القانون - جامعة بغداد.
بقلم الدكتور علي فوزي الموسوي.
    يحار المرء عندما يستعرض النخبة الطيبة من اساتذة هذه الكلية العريقة التي امتد عمرها الزمني الى سنة 1908م, وهو يعد تاريخا نشوء دول في العالم فلا ادري من اين ابدا وكيف نختتم ونحن نكتب عن معشوقنا التي لم نعشق من اجلها غيرها كما يعشق الناس وتغزلنا بكتبها ومناهجا وقلدنا بالحركات والقول اساتذتها وان المرء ليفخر عندما ينتسب اليها ويرتقي سلم المجد بسبب انتمائه لها هنيئا لنا بهذه المعشوقة وفرصة لاستذكار ذلك الرعيل من الاساتذة الذين نهلنا منهم.
 وما زلنا لننصح كل من ينتسب اليها ان يقف أجلالا لها وان يكون لائقا ومناسبا للعمل فيها تحيه عظيمه لك ولكافة من نذكره من هؤلاء ونلتمس العذر ممن. لم نذكره سهوا او نسيانا تحيه طيبة لأساتذتنا الذين مازلنا نترحم عليهم لمن غادرنا وندعو بتمام الصحة لمن كان منهم حيا نساله تعالى ان يحفظهم

اولا - العمداء الاوائل : 

     أما عن العمداء الذين تولوا مسؤولية عمادتها ، فهم كل من: السيد موسى كاظم الباجة جي, وتولى العمادة عام 1908, وكان قد تخرج في مدرسة الحقوق العثمانية في اسطنبول سنة 1888, وحكمت بك سليمان وتولى العمادة عام 1914 حتى انغلاقها ، وكان شخصية مثقفة نصّب وزيرا ثم غدا بمنصب رئيس وزراء في العهد الملكي في حكومة الانقلاب العسكري الذي قاده الفريق بكر صدقي عام 1936 .. وتولى العمادة بعد اعادة فتح الكلية عام 1920... وكان توفيق السويدي قد تولى العمادة عام 1921 وكذلك من عام 1924-1931 , وأتم دراسته في اسطنبول عام 1912, والتحق بجامعة السوربون في باريس, وكان قد اشغل منصب رئيس وزارة في العهد الملكي لعدة مرات... ورؤوف رفعت الجادرجي الذي تولى العمادة عام 1922- 1923, وهو خريج مدرسة الحقوق في اسطنبول في 1912, وقد تنتهي هذه المرحلة ، وتبدأ مرحلة جديدة في تاريخها الوطني.

ثانيا - سلسلة العمداء 

     الدكتور عبد المجيد الحكيم , وكان تولى العمادة عام 1960-1961, وهو استاذ مادة القانون المدني, حاصل على دكتوراه دولة في القانون من جامعة باريس عام 1956-1957... توفي في حادث غامض سنة 1987 تشار فيه اصابع الأتهام. الى النظام السابق. وتولى العمادة من بعده الدكتور عبد الجبار عريم, للفترة 1962-1965, وهو استاذ مادة القانون الجنائي... وجاء دور الأستاذ شاكر ناصر, الذي تولّى العمادة للفترة 1966-1968, وكان استاذ مادة الحقوق العينية الأصلية, ومنح لقب أستاذ متمرس عام 1983, وحاصل على درجة الماجستير في الاقتصاد الزراعي والمساحة من جامعة وسكنسن الأمريكية... وكان يعد الخبير رقم1 في الأراضي في العراق كونه عمل مساحا في مديرية التسجيل العقاري وتولاّها الدكتور علي حسين الخلف, للفترة 1970-1973, وهو استاذ مادة القانون الجنائي ... واصبح كيل لوزارة التعليم العالي ثم الدكتور عبد الحسين القطيفي, للفترة 1973-1976, وكان استاذ مادة القانون الدولي , وقد اشغل مناصب وكيل الخارجية ، ومثّل العراق في المؤتمرات الدولية المتعلقة بالقانون الدولي, وهو حاصل على شهادة دكتوراه دولة في القانون من جامعة باريس. ورشح قاضيا لمحكمة العدل الدولية لكن النظام البائد في قضية معروفة سحب شهادته بقرار لمجلس قيادة الثورة المنحل لقيامه بالأسرار على رسوب سكرتير رئيس النظام السابق الذي كان طالبا في دكتوراه في قسم القانون الدولي اعيد اعتباره بقانون صدر من مجلس النواب العراقي سنة 2015 وبمبادرة كريمة من رئيس الجمهورية المرحوم جلال الطالباني ولكن لم يستفد منه لوفاته مظلوما دون راتب تقاعدي وعدم وجود وارث لديه اذ انه كان متزوجا من سيدة فرنسية لم ينجب منها ولم يكن له إشقاء احياء . وتوّلاها الدكتور رياض عزيز هادي للفترة 1976-1979, استاذ مادة النظم السياسية والذي اصبح عميدا لكلية العلوم السياسية بعدها اصبح مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية في جامعة بغداد , ثم الدكتور نزار جاسم العنبكي, للفترة 1980-1983 وثانية للفترة 1998-2003, وهو استاذ مادة القانون الدولي ، ثم الدكتور محمد عبد الله الدوري , للفترة 1983-1998, استاذ مادة القانون الدولي, وقد اشغل منصب ممثل العراق الدائم في الأمم المتحدة ما قبل العام 2003 , ثم الدكتور على الجيلاوي , للفترة 2003-2005 والذي توفي إثر عملية جراحية, والدكتور علي كاظم الرفيعي, وقد تولى العمادة عام ثم تولى العمادة من بعده عام 2012 الدكتور جمال الحيدري رئيس قسم القانون الجنائي وبقي فيها حتى نهاية ٢٠١٥ . واخيرا تولى العمادة الدكتور علي مطشر عبد الصاحب. في سنة 2016 ومازال عميدا لغاية كتابة هذه السطور وهو اصغر عميد من حيث السن تولى العمادة وهو من مواليد ١٩٧٨م.


عن الكاتب

ahmed alsaedi

اذا أعجبك الموضوع فلماذا تبخل علينا بالردود المشجعة

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

قانون العرب