قانون العرب قانون العرب
.
random

آخر المواضيع

random
جاري التحميل ...

تقاعد المحامين يجب احالته للتقاعد الوطنيه وابعاده عن مزايدات المرشحين لمنصب النقيب



الموضوع / سلطانيات نقابيه

بقلم المحامي // احمد السلطاني العراقي

المحامي العراقي يفني عمره في الدفاع عن حقوق الناس ويعمل على استرجاعها وهو لايحصل على ابسط حقوقه التي كفلها القانون والدستور بل حتى لايستطيع ان يقوم بدوره الصحيح في الدفاع عن الحق والعداله بسبب عدم تطبيق القانون الذي يحميه وهو قانون المحاماة رقم ١٧٣ لسنه ١٩٦٥...


لذلك تجد المحامي العراقي عندما يسافر ويحتك بالتقابات الاخرى العربيه والاجنبيه يصاب بالدهشه للمركز القانوني والاجتماعي الذي يمثله المحامي هناك عكس المحامي العراقي المظلوم في ابسط حقوقه منها قطعه ارض حرام عليه وقرض صغير حرام عليه ولايجد اي عون من الدوله العراقيه نهائيا في حين هو عماد الدوله واساس الحكومه حتى بعد ان يصل الى سن التقاعد تجده مظلوم في حقوقه حيث تقاعد المحامي ٥٠٠ الف دينار لايتناسب مع جهده وتعبه وعمره الذي افناه في الدفاع عن الحقوق وهذا ممايدفع الكثير من اساتذتنا الكبار في عدم الاحاله على التقاعد والبقاء في المحاماة ثم تاتي الانتخابات وتدخل مزايدات المرشحين لكي تلعب دورها في مشاعر المحامين الرواد ....


حيث الغالبيه منهم يفكر بالتقاعد واراحه نفسه لكن التقاعد لايكفي ولايتناسب مع الظرف الذي يعيشه البلد حيث كما يعرف زملائنا سابقا تم زياده التقاعد الى مليون دينار وفرح الكثير بذلك القرار لكنه كان قبل الانتخابات بشهر وبعد الانتخابات تم الرجوع عن القرار واصبح ٥٠٠ الف وضاع الحلم والخيط والعصفور وكل نقيب ياتي يلعب بمشاعر اساتذتنا الكبار ومن خلال تجربتي النقابيه والمهنيه التي امضيتها لمده ثلاث دورات عضو مجلس نقابه وكنت ممثل النقابه في التقاعد حيث قدمت في عام ٢٠١١ مقترح تعديل قانون صندوق تقاعد المحامين رفم ٥٦ لسنه ١٩٨١...


لكن لم اجد اذن صاغيه فانني اجد الحل الامثل هو احاله تقاعد المحامين الى وزاره الماليه والخلاص من هذا الموضوع فهو اقل شي نقدمه لاساتذتنا الذين تعلمنا منهم الكثير وايضا فسح المجال للشباب في اخذ دورهم في اكمال المسيره في هذه المهنه العظيمه وواجب علينا ان نرد الدين لاساتذتنا فمثلا المحامي الذي تقاعده ٥٠٠ الف اذ كان من المحافظات عندما ياتي الى بغداد ويرجع الى محافظته طار نصف التقاعد اجره النقل والمبيت المكلفه لذلك سوف يكون من مطالبنا المشروعه في مجلس النقابه القادم بعد ان يقوم زملائنا محامين العراق بارجاعنا الى المجلس لاننا لم نخسر الانتخابات بل كان خروجنا من مجلس النقابه نتيجه التامر ومخالفه القانون بسبب دفاعنا عن محامين العراق .. مع امنياتي بالتوفيق والنجاح لكل محاميه ومحامي شريف مرشح قصده خدمه المهنه ونقابه المحامين. اخوكم المحامي احمد السلطاني

عن الكاتب

قانون العرب

اذا أعجبك الموضوع فلماذا تبخل علينا بالردود المشجعة

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

قانون العرب