القائمة الرئيسية

الصفحات

الضمانات الاجرائية للمحاكمة العادلة دراسة مقارنة في القانون الجنائي وقضاء الامام علي بن ابي طالب ع بقلم الباحث بركات عباس غالي الخفاجي معهد العلمين




الضمانات الاجرائية للمحاكمة العادلة دراسة مقارنة في القانون الجنائي وقضاء الامام علي بن ابي طالب ع
بقلم الباحث : بركات عباس غالي الخفاجي
معهد العلمين للدراسات العليا 



الضمانات الاجرائية للمحاكمة العادلة دراسة مقارنة في القانون الجنائي وقضاء الامام علي بن ابي طالب ع
بقلم الباحث : بركات عباس غالي الخفاجي

       يحتل موضوع حقوق الإنسان وحرياته مكانة مهمة , فلم يتوقف البحث فيه نتيجة لما عاناه ويعانيه الانسان من ظلم واضطهاد وتعسف طيلة عهود خلت , وتعددت الاعلانات والمواثيق والصكوك والتشريعات الخاصة بهذه الحقوق على المستويات الداخلية والدولية معاً .
       وحرصاً من الدول على ضمان احترام هذه الحقوق والحريات , أوردت الدساتير الحديثة عناية خاصة بمضامينها , تلبيةً للنداءات التي تضمنتها تلك الإعلانات والمواثيق والصكوك , وتبعاً لذلك فقد جاء الدستور العراقي لعام 2005 متضمناً لهذه الحقوق في الباب الأول والثاني تحت عنوان ((الحقوق والحريات)) مما يزيد من أهميتها .
       "إن الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) لا يحتاج إلى تعريف , فهو صحفة رائعة من الاشراق الانساني , تضيف شرفاً الى تاريخ الانسانية , وثروة علمية لا تحد بحدود , إذ اتسم فكرهُ بالاستقامة والواقعية التي كونت له رصيداً من الألق والثراء , لم نجدهُ في غيرهِ مما يمتلكونه من هالةٍ وقدسية وعظمةٍ في نفوس المسلمين" .
      "وبالرغم من أن قضاء الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) يعد ثروةً علميةً , فأنها لم تحظ باهتمام المختصين بالقانون والدراسة والتحليل الذي نسعى جاهدين أن تتضمنهُ هذه الرسالة , وإنما انصب جهد الفقهاء على سرد الوقائع التي قضى بها (عليه السلام) على سبيل الحكمة والموعظة الحسنة والمأثور  التاريخي" .

      فالإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) هو أقضى أهل زمانه , وأعلمهم بالفقه والأصول , وله القدرة على استعمال علمهِ في القضاء أصدق استعمال .
      "وهذه الرسالة إسهامه متواضعة , املاً في أن يأخذ المشرع العراقي المفيد منها بنظر الاعتبار من اجل بناء نظام قضائي عادل , لان للقضاء ولايةٌ جليلةُ القدرِ في الاسلام , ويعد من أجَّل المناصب خطراً , واشرفها قدراً , واعظمها ذكراً , لأنه مقامٌ عليٌ ومنصبٌ نبوي , به الدماء    تعصم , وتسفح والابضاع تحرَّم وتنكح , والمعاملات يُعلَمُ ما يجوزُ منها وما يحرم , وقد وردت آياتٌ كثيرةٌ واحاديثٌ جليةٌ تدل على أهمية القضاء والمحاكمات العادلة" .
          لقد حاولنا في هذه الرسالة المتواضعة , إجراء مقاربة , بين ما تضمنته التشريعات الإجرائية من ضمانات لحق المتهم في محاكمة عادلة , وما استقرت عليه المحاكمات في القضاء المقارن , ومقارنتها بأقضية الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام ) , بين ما نظر من الدعاوى , وبين ما بت فيه , بعدهُ مرجعاً معتبراً للطعن في الاحكام , لذا اعتمدت الرسالة أسلوب المقاربة والمقارنة , نصاً و فقهاً و قضاءً .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات