القائمة الرئيسية

الصفحات

ومثالها التقدم بوقائع كاذية أما موظف من الموظفين المختصين بتنظيم سند او المفوض اليهم المصادقة على صحة سند او امضاء او خاتم وذلك من اجل اصدار هذا السند او الصك بما تضمنه من بيانات كاذبة .
معلومات عن جريمة التزوير المعنوي
معلومات عن جريمة التزوير المعنوي


ومثال ذلك إخفاء أسماء بعض الورثة عند تنظيم حصر إرث أمام المحكمة الشرعية.

وجاء في الاجتهاد القضائي:

التزوير بالتعريف القانوني هو تحريف مفتعل للحقيقة في الواقع و البيانات التي يراد اثباتها بصك او مخطوط يحتج بهما يمكن ان ينجم عنه ضرر مادي او معنوي او اجتماعي.
- وثيقة حصر الارث تنظم و تنشا بناء على البيانات التي يقدمها ذوو الشان . و ان التحريف بهذه البيانات هو تحريف للحقيقة و بالتالي فان هذا الفعل هو التزوير بعينه.

قرار 247 / 2002 - أساس 115 - الهيئة العامة لمحكمة النقض - سورية
قاعدة 249 - اجتهادات الهيئة العامة لمحكمة النقض 2001 - 2004 - الألوسي

مداخلة المحامي فادي ضاحي 

 التزوير تبعا لطريقة ارتكابه نوعين مادي ومعنوي. التزوير المادي: متى أحدث المزور في صك تغييرا ماديا يدركه الحس وتقع عليه العين سواء أكان ذلك بزيادة أو حذف أو تعديل في صك موجود من الأصل أو بإنشاء صك جديد. 
  • والتزوير المعنوي: متى أدخل المزور في صك تغييرا لا في مادته وشكله بل في معناه ومضمونه وظروفه بحيث لا يدرك الحس أثره وهو بذلك متعلق في معنى المكتوب ولا علاقة له بالخط أو وضع أو أي من الأمور الخارجية التي تراها العين وتنكشف بها حقيقته.

وقد ذكر التزوير المعنوي في بعض الاجتهادات ومنها:

إن تطبيق جريمة الأب ووكيل العقد والزواج وهم المميزون على المادة 446 و448 من قانون العقوبات لا يتفق مع قصد الشارع لأن أقدامهم على تقرير المراسم الشرعية في العقد الجاري بمعرفة المحكمة الشرعية لا يشكل عنصراً من عناصر التزوير ولا يمكن اعتباره من قبيل إثبات وقائع كاذبة على أنها وقائع معترف بها على أنها غير معترف بها وهو العنصر الثالث المبحوث عنه في المادة 446 من قانون العقوبات
..
..
لأن هذه الفقرة تبحث عن التزوير المعنوي
..

..
الذي لا يطبق إلا على الموظفين إن كان التزوير واقعاً بأوراق رسمية في حين أن الذي أثبت تقريرهم هذا في عقد الزواج المدعى ببطلانه هو الموظف المختص في المحكمة الشرعية وإن ما قاموا به لا يتعدى البيان الكاذب أمام ذلك الموظف بالاشتراك مع الشاهدين المعرفين المحكوم عليها بجنحة التعريف الكاذب ما لم يثبت ارتكاب أحدهم أمر التعريف أو التزوير الماديين أو غير ذلك من أركان التزوير الأخرى.
..
(نقض سوري قرار جنائي 619 تاريخ 28/8/955 ـ الموسوعة القانونية لأنس كيلاني ـ قانون العقوبات ـ قاعدة 1539)
..
.

لما كان النقض الذي وقع الإصرار ضده يرجع إلى الخطأ في تطبيق جريمة الأب ووكيل العقد والزوج على أحكام المادتين 446 و448 من قانون العقوبات في حين أن ما اقترفوه لا يعدو جريمة البيان الكاذب ولما كان المشترع الذي يبين طرق التزوير في المحررات الرسمية على سبيل الحصر في المادتين الآنفتي الذكر لم يجعل تغيير الحقيقة الذي يحصل بقول أو بفعل بغير كتابه من الجرائم التي ينطبق عليها تعريف التزوير الجنائي المذكور،
..
ولما كانت بيانات المحكوم عليهم أمام المأذون المكلف بعقد الزواج إنما تنتهي إلى التعريف كذباً على هوية الزوجة المنتحلة شخصية الغير
..
بشكل لا تعد معها صورة من الصور التزوير المعنوي
..
بل يؤلف جريمة أخرى موصوفة في المادة 459 من القانون المذكور التي توجب معاقبة كل شخص يعرف عن علم منه هوية أحد الناس الكاذبة أمام السلطات العامة.
..اعداد المحامي عبد الرحمن العبد لله 
(نقض سوري - قرار هيئة عامة 812 تاريخ 13/11/955 ـ الموسوعة القانونية لأنس كيلاني ـ قانون العقوبات ـ قاعدة 1540)
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع