شبكة القانونيين العرب شبكة القانونيين العرب
random

احدث المواضيع

random
جاري التحميل ...

بحث ودراسة التبليغات القضائية من الأسس الثابتة والمهمة في قانون المرافعات

التبليغات القضائية

التبليغات القضائية من الأسس الثابتة والمهمة في قانون المرافعات


المحـامـي أيــاد تـوفـيــــق الفريــح
(التبليغات القضائية)

أن التبليغات القضائية من الأسس الثابتة والمهمة في قانون المرافعات العراقي رقم83 لسنة 1969 فان التبليغ القضائي هو إعلان قانوني عن بداية خصومه جديد هدفه الأساسي إبلاغ المدعى عليه بموضوع الدعوى المقامة ضده أمام القضاء لكي يستطيع الدفاع عن نفسه ورد ادعاءات المدعي أن كان غير محق.وبالنسبة لحضور المدعى عليه في يوم المرافعة بعد تبليغه فانه ليس ضروري ولا إجباري خلافا للقانون الجنائي الذي يجعل الحضور إجباري وان الدعوى المدنية تستأنف بعد تمام التبليغ بصورة صحيحة سواء حضر المدعى عليه أم لم يحضر كي لا تترك الدعوى لرغبته(المدعى عليه).

وأما بخصوص طريقة التبليغ فإنها تختلف بحسب الأشخاص وأماكن تواجدهم...فيبلغ الشخص الموجود داخل العراق سواء كان عراقي او أجنبي "طبيعيا ام معنويا" من خلال المحكمة بواسطة موظف مكلف بذلك أو عن طريق مركز الشرطة الواقع في محل إقامة الشخص يكون التبليغ بورقة خاصة معدة مسبقا تسمى الدعوتية تكون من نسختين او أكثر م15مرافعات مدنية وتحتوي الدعوتية على بيانات معينه كرقم الدعوى,وبيان الساعة واليوم والشهر والسنة التي حصل فيها التبليغ, واسم طالب التبليغ ولقبه وشهرته ومهنته او وظيفته وموطنه... وبيان المحل الذي يختاره الطالب لغرض التبليغ..

 و اسم المطلوب تبليغه ومهنته او وظيفته وموطنه محل إقامته... ,و ذكر اسم القائم بالتبليغ وتوقيعه.,و اسم من سلمت إليه صورة الورقة وصفته وتوقيعه على الأصل او اثبات امتناعه وسببه ان وجد ,وأخيرا اسم المحكمة التي يجب الحضور اليها واليوم والساعة ولا يقتصر تبليغ الشخص على محل إقامته فقط وإنما يجوز تبليغه في أي مكان يوجد فيه او في محل سكنه او مكان عمله او المكان الذي يختاره للتبليغ تسلم نسخه منها الى الشخص المطلوب تبليغه وتعاد الأخرى الى المحكمة لتحفظ في أضباره الدعوى لكي يطلع عليها القاضي في أول جلسة تعقدها المحكمة لتأكد من وجود التبليغ من عدمه وفي حال وجوده يتم التأكد من صحته التبليغ او بطلانه وان التبليغ الباطل او الغير صحيح يمنع المحكمة من النظر في الدعوى المعروضة أمامها من قبل المدعي والدخول في اساسها هذا ما نصت عليه المادة 27 قانون المرافعات (يعتبر التبليغ باطلا اذا شابه عيب او نقص جوهري يخل بصحته او يفوت الغاية منه) اما كيفية تبليغ المدعى عليه فيجوز تبليغ المدعى عليه في محل سكنه او أي مكان اخر يوجد فيه الشخص المراد تبليغه وكذلك ممكن ان يبلغ في محل عملة... لكن بشروط حددها القانون. فيجوز تبليغ المدعى عليه في محل سكنه فيبلغ في حال وجوده ويوقع على ورقة التبليغ وهنا يكون التبليغ صحيح.. أما أذا كان موجود و رفض الخروج او خرج ورفض التوقيع فيصار..

الى تثبيت امتناع المدعى عليه في محضر خاص ينظمه ويوقع عليه (الشرطي) القائم بالتبليغ إضافة إلى شاهدين ويذكر فيه الامتناع ويلصق نسخة منه على دار المدعى عليه والنسخة الأخرى يعيدها إلى المحكمة بعد توقيع المبلغ عليها. أما إذا كان الشخص المراد تبليغه غير موجود في الدار يجوز تبليغ الزوجة او احد الساكنين معه في الدار من أقاربه ويجوز تبليغ العامل الذي يعمل لديه إذا كان يتقاضى أجرآ . ان كان الشخص المطلوب تبليغه موجودا في الدار وامتنع عن التبليغ فلا يجوز تبليغ احد من الساكنين معه وإنما يجب تنظيم محضر بذلك واما في حال التوقيع بدل عنه عند تواجده فان التبليغ يعتبر باطل.. وفي حالات أخرى يكون محل التبليغ هو مقر عمل الشخص فاذا كان موظف حكومي يتم عن طريق الدائرة القانونية ..

ويجب ان تراعا المدة القانونية الخاصة بالتبليغ اي ان يكون التبليغ قبل أربعة وعشرون ساعة في الدعاوي المستعجلة و قبل ثلاثة أيام على الأقل في الدعاوى العادية مع الأخذ بنظر الاعتبار أمكانيه زيادة المدة تبلعا لأحوال المواصلات وظروف الاستعجال بأمر من المحكمة. فان عدم مراعاة المدة او الوقت الذي نص عليه القانون للتبليغ يجعل التبليغ باطلا اما إذا كان المطلوب تبليغه مجهول الإقامة فبعد تأكد المحكمة من ذلك يتم الإعلان في صحيفتين رسميتين ويكون تاريخ التبليغ اللاحق للنشر هو تاريخ التبليغ الفعلي كي تحسب المدة القانونية على أساسه مادة21مرافعات.إذا تحقق للمحكمة بعد الاستفسار من جهة ذات اختصاص ان ليس للمطلوب تبليغه محل إقامة او مسكن معلوم ولم يكن موجودا فيجرى تبليغه بالنشر في صحيفتين يوميتين تصدر في منطقة المحكمة او اقرب منطقة لها ان لم يكن في منطقة المحكمة صحيفة تصدر .

ويعتبر تاريخ النشر المتأخر في إحدى الصحيفتين تاريخا للتبليغ.ويجوز بالإضافة الى النشر في الصحيفة إذاعة التبليغ بواسطة الإذاعة ووسائل الإعلام الأخرى.و إذا كان المطلوب تبليغه قد اختار محلا للتبليغ أو ذكر عنوانا في العقود والوثائق موضوع الدعوى. وتبين أثناء التبليغ انه قد انتقل الى محل أخر يشرح القائم بالتبليغ ذلك ويصدق عليه من قبل مختار المحلة أو من يقوم مقامه ويعيد الورقة الى المحكمة لإجراء التبليغ وفقا للبيان الجديد الذي يقدمه طالب التبليغ إذا كانت الجهة التي انتقل إليها معلومة فان كانت مجهولة فيبلغ طبقا للفقرة الأولى.وإذا كان المحل المختار او العنوان الذي ورد بالعقود والوثائق موضوع الدعوى وهميا يشرح القائم بالتبليغ ذلك ويصدق عليه من مختار المحلة او من يقوم مقامه وعندئذ يجرى التبليغ وفقا للفقرة الأولى.وإذا كان المطلوب تبليغه وكيلا بموجب ورقة رسمية يجوز تبليغ هذا الوكيل إذا رضى بتسلم ورقة التبليغ، ويكون الوكيل المذكور ملزما بالتبليغ إذا كان قد استعمل وكالته في ذات الدعوى المطلوب إجراء التبليغ فيها ويكون موطن الوكيل في تبليغ الأوراق اللازمة لسير الدعوى في جميع مراحل التقاضي إلا إذا نص في سند التوكيل على غير ذلك...

ويعتبر تاريخ توقيع المخاطب او من ينوب على ورقة التبليغ تاريخا للتبليغ.و اذا كان المطلوب تبليغه شركة تجارية او مدنية تسلم الورقة في مركز إدارة الشركة لمدير الشركة او لأحد الشركاء على حسب الأحوال او لأحد مستخدمي الشركة . فان لم يكن للشركة مركز تسلم لمدير الشركة او لأحد الشركاء لشخصه او في محل إقامته او في محل عمله.واذا كان المطلوب تبليغه إحدى الجمعيات او المؤسسات الخاصة او احد الأشخاص المعنوية تسلم الورقة في مركز إدارتها للنائب عنها بمقتضى عقد إنشائها او نظامها او لمن يقوم مقامه . فإذا لم يكن مركز تسلم الورقة للنائب عنها لشخصه او في محل إقامته.واذا كان المطلوب تبليغه إحدى الشركات الأجنبية التي لها فرع او وكيل في الجمهورية العراقية تسلم الورقة الى هذا الفرع او الوكيل او الممثل التجاري و اذا كان المطلوب تبليغه سجينا او موقوفا يتم التبليغ بواسطة مدير السجن او الموقف او من يقوم مقامهما.

ان ما سبق يخص تبليغ العراقي المقيم داخل العراق اما بخصوص التبليغ العراقي اذا كان خارج العراق يتم التبليغ من خلال وزارة الخارجية عن طريق السفارة او المقابلة بالمثل في البلدان التي لا يوجد للعراق فيها سفارة واما الشخص الغير عراقي والمقيم خارج العراق يتم تبليغه عن طريق المعاهدات او عن طريق المقابلة بالمثل وفي حال عدم وجود مقابلة بالمثل يتم عن طريق الأعراف الدولية. وان التبليغ ضروري ومهم جدا وان انعدام التبليغ او بطلانه يمنع محكمة الموضوع من الدخول في أساس الدعوى المقامة أمامها.

عن الكاتب

رشدي عبد الغني رشدي عبد الغني شبكة قانونية عربية تسعى الى نشر الثقافة القانونية بين الاوساط القانونية والمهتمة بالمجال القانوني
يمكنك زيارة موقع الشبكة عبر الرابط التالي: http://www.law-arab.com/
كما يمكنكم زيارة موقع المكتبة القانونية عبر الوصلة : http://legallibrarybooksresearch.law-arab.com/
نتمنى لكم يوم موفق..

اذا أعجبك الموضوع فلماذا تبخل علينا بالردود المشجعة

التعليقات

ابدأ الآن مجاناً مع برنامج المحامي الذكي تفضل بالدخول من هنا



جميع الحقوق محفوظة

شبكة القانونيين العرب

2016