قانون العرب قانون العرب
.
random

آخر المواضيع

random
جاري التحميل ...

دور المؤسسات والمؤتمرات التخصصية في إرساء وثقافة الإعلام في قانون المخدرات والمؤثرات العقلية رقم 50 لسنة 2017 العراقي ح 1 إعداد حسن عبدالرحيم فاضل الساعدي



دور المؤسسات والمؤتمرات التخصصية في إرساء وثقافة الإعلام في قانون المخدرات والمؤثرات العقلية رقم 50 لسنة 2017 العراقي(ح: 1)
إعداد حسن عبدالرحيم فاضل الساعدي 


دور المؤسسات والمؤتمرات التخصصية في إرساء وثقافة الإعلام في قانون المخدرات والمؤثرات العقلية رقم 50 لسنة 2017 العراقي
إعداد حسن عبدالرحيم فاضل الساعدي
     يُعرف يوم السادس والعشرون من شهر حزيران في كل عام باليوم العالمي لمكافحة جرائم المخدرات, إذ تحتفل فيه الأمم والشعوب وتُعد البرامج والمؤتمرات والندوات ويعرض خلالها مستجدات الأمر وأهم الأحداث التي من شأنها ردع هذه الآفة التي طالما عدَّت الإرهاب الخفي, بل الظاهر للعيان وعلى مرأى ومسمع من الناس.
     من هنا كان علينا اختيار أهم المؤتمرات ومن مختلف المؤسسات (الإعلام - المجتمع المدني - الجامعة - التشريع الإسلامي, القضاء وأخيراً الأجهزة الأمنية), كونهما الجهة الرقابية والتشريعية وأيضاً السلطة التنفيذية, ومما يجب أن يكون في استحصال أقرب النتائج في عينة تستحصل وهي محافظة - النجف الأشرف - وهي إحدى المحافظات العراقية حيث تبعد عن المركز – بغداد – 180 كم, ولأن المؤتمرات والندوات محاضر مختلفة التشكيل في أسلوب هيكليته ليكون أقرب ما يمكن للمتلقي كان هو المصدر الرئيسي لهذا البحث, وأيضاً لكي يكتمل وضوح النص اجتمعت فيه ثلاثة مناهج: التحليلي والوصفي والميداني والفاصل بينها قانون المخدرات والمؤثرات العقلية الذي نشر في جريدة الوقائع العراقية في العدد 50 لسنة 2017م, مع عرض بعض الاشارات والمناسبات ان وجدت حسب العينة.
لقانون المخدرات رقم (68) لسنة 1965م, ومسودة قانون المخدرات والمؤثرات العقلية لسنة 2006 طالما كان على طاولة مجلس البرلمان لأكثر من عقد من الزمن ينتظر توقيع والإضافة والتعديل في محتواه على أن تكون عام 2003 بداية الفترة. 
     إما بعد التطور الحاصل في كل ميادين الحياة كان منها السيء ومنها المهم تتطلب من الدول والبلدان ان تبدأ في مواجهة أهم ما يحدث في صور الموجودات ان كان على أرض الواقع أو تشريع قانون يكون تعريفي بحقوق الفرد وهو المنفذ التعريفي والتشريعي ولكي يكون واضح ففي كل فترة.
     وفي كل تطور كان على المشرع ان يضيف او يعدل او يستبل لوائح في مفردات القانون كما يحصل في المعاهدات والمواثيق الدولية والدستور والقانون وهو محل الدراسة ولكي يكون أمام الشخص المعني ومن أرسى له صفة تعيين نصوصه.
 ولكي يكون أمام الواقع الذي تدور, ما يحدث من تداول العينة لذا كان علينا البيان في المؤتمرات والندوات التي كانت ترعاها المؤسسات أهم النتائج وما تم الوصول اليه بمذكرة الى الجهات المعنية والمختصة وصاحبة الشأن. مع بيان أهم الشخصيات السياسية والاجتماعية والدينية والاكاديمية ومن له شأن في مرحلة ما بعد العام 2003 والتحول الحاصل والى يومنا هذا.
ومن الندوات (تأثير المخدرات في المجتمع من الوجهة الطبية والقضائية والشرعية) ليتصدى استفتاءات المراجع الكرام - حفظهم الله - ومنها استفتاء (1) وأيضاً قرار مجلس الحكم بجلسته المنعقدة في 18/ 10/ 2003 (2), وقرار رقم ( 104 ) لسنة 2007 في مجلس محافظة النجف الأشرف (3) لتأتي ندوة كان لها وقع بعنوان تأثير المخدرات في المجتمع من الوجهة الطبية والقضائية والشرعية, عنوان ندوة أُعدت في ما بعد في كتاب من إعداد وافتتاحيه للجلسة الأستاذ المتمرس الدكتور, يسار محمد الشماع. إما البحث الثاني بعنوان (المخدرات ضرر لا تبيحه إلا الضرورة), للأستاذ السيد محمد صادق الخرسان وهو استاذ في الحوزة العلمية في النجف الأشرف, لينشر أيضاً فيما بعد في كتاب من اعداده (4), إما البحث الثالث فهو (المخدرات والإدمان), للدكتور حسين عبد الكاظم عبد الحسين, من جامعة الكوفة (5), لي يأتي من بعده القاضي فاضل عباس الملا فعنوان الورقة البحثية : (المخدرات وخطورتها الإجرامية على المجتمع).  
لتأتي في نفس الوقت ورغم وجود ندوات تعقد في كل مكان بعناوين:
     (المؤتمر الثاني للعلوم الإنسانية والثقافية. جامعة الكوفة), يقيم مكتب الصحة النفسية احتفالية بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات, ومؤتمر بعنوان: دعوات لتشديد الرقابة على تداول المخدرات بمقاهي الشباب, وأيضاً : بالعلم والمعرفة نتحدى الإرهاب ونبني العراق.
    وتحت شعار (نكافح المخدرات من أجل الحفاظ على تراث مدينة الامام علي (ع)), وبرعاية الاستاذ الدكتور عبدالرزاق عبدالجليل ال عيسى رئيس جامعة الكوفة يقيم قسم البحث والتطوير الندوة العلمية التخصصية مكافحة المخدرات واجب اخلاقي وانساني يوم الخميس 26-2-2008م, الساعة الثامنة صباحاً, لتكون الكلمات للعميد السابق صباح عنوز والدكتور محمد الغراوي, والدكتور صاحب نصار (6) وجمع من الاساتذة (7)
     إما الإعلامي سالم نعمة الحميداوي مدير اعلام مستشفى الحكيم العامة – النجف الأشرف. فقد كان له هذا النص والخاص عن صحة النجف احتفلت باليوم العالمي لمكافحة المخدرات.
     بدايته : اقامت دائرة صحة محافظة النجف الأشرف احتفاليتها السنوية بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات وسوء استخدام الادوية, وتضمنت الاحتفالية التي حضرها الدكتور عبدالرزاق العيسى رئيس جامعة الكوفة والدكتور رضوان الكندي مدير عام دائرة صحة النجف محاضرة الاطباء اختصاصيين حول مشكلة الادمان ومدى انتشارها في المجتمع العراقي فقد قدم الدكتور حافظ محمد فرحان الطبيب الاختصاص بالإمراض النفسية استعراضاً تاريخياً لاستخدام المواد المخدرة أوضح فيه أنها استخدمت في البدء كمادة علاجية لتخفيف الألم موضحاً انه اجرى بحثاً لتداول المواد المخدرة في بغداد وفي منطقة البتاوين بالذات وكانت النتائج مؤلمة وان النظام السابق لم يسمح بنشر أي معلومات عن المخدرات وتداولها وكان هذا الموضوع من المحرمات مؤكدا ان الاطباء كانوا يدخلون المدمنين من المرضى الى المستشفيات على انهم مصابين بأمراض أخرى لا لأنهم مدمنين. كما أنهم كأطباء إذا ارادوا القيام بدراسة معنية فأنهم يقومون بها على اعتبار إن المريض ادخل الى المستشفى لسبب آخر وأكد الدكتور فرحان إن الادمان يصيب المريض بإمراض أخرى يطلق عليها بالإمراض المصاحبة.
إما في الفترة التي اعقبت سقوط النظام فتمثلت بانفتاح الافاق لأجراء الدراسات الميدانية على المرضى وكذلك على الصيادلة ومع أنهم كأطباء اختصاصين وكباحثين لم يحصلوا على الارقام الحقيقية إلا إن الارقام كانت عليه ففي البحث الذي اجري عام 2005 تبين إن 11%, من عينة البحث حول سوء استخدام الادوية, كانوا يستخدمون لغرض المتعة وأن 79%, ممن يتناولون المخدرات كانوا يحصلون عليها من الشارع وان الصيادلة مسؤولون فقط عن نسبة 2%, من الادوية التي تستخدم بصورة سيئة كما تضمنت الاحتفالية محاضرات أخرى لمدير شعبة التوعية الصحية وتعزيز الصحة ومدير شعبة الامراض غير الانتقالية, وصدَّرت الاحتفالية عدة توصيات أكدت على أهمية الحفاظ على مجتمعنا من هذه الافة الخطيرة بالاستفادة من مجالس الوعظ والارشاد الديني والتوعية الصحية وخاصة بين أوساط الشباب وتوجيه الصيادلة بعدم بيع الادوية المخدرة إلا بوصفة طبية مع صرفها لمرة واحدة فقط وان يتم صرف العلاج من المستشفيات لمدة أسبوع على أكثر تقدير ومتابعة محلات المضمدين والصيادلة واتخاذ عقوبة صارمة بحق المخالفين. (8)
ومن الندوات في جامعة الكوفة ندوة علمية بالتعاون مع دائرة صحة النجف بشأن تأثير المخدرات على صحة الانسان. حيث قال رئيس قسم علوم الحياة وعلم النفس في كلية التربية الدكتور هيثم محمد حمادي (ان الندوة تضمنت ثلاثة بحوث حول مشكلة تعاطي المخدرات على الأصعدة الصحية والاجتماعية والاخلاقية والاقتصادية والمضار الاجتماعية لآفة التعاطي وآثارها النفسية, ومناطق انتشار زراعة المخدرات في العالم.
وأضاف حمادي أن الندوة تضمنت جلسة علمية تخصصية ادارها كل من رئيس قسم الحياة في الكلية ومدير القطاع الصحي الشمالي في دائرة صحة النجف شنان العارضي مشيراً الى ان الجلسة شددت على أهمية توعية المواطنين من هذه الآفة الخطيرة الداخلية على المجتمع العراقي والتأكيد على تنظيم حملات توعية على جميع المستويات.
وحضر الندوة التي حملت شعار المخدرات تأثيراتها البايولوجية والنفسية على صحة الإنسان" العديد من الباحثين والمتخصصين في المجالات الصحية والنفسية والاجتماعية . والمقامة في كلية التربية - جامعة الكوفة. اما محاور وبحوث فقد توزعت (9). المخدرات: الدكتور شنان العارضي. النباتات المخدرة: الدكتورة زينب شنيور مهدي الطرفي. مشكلة المخدرات: أسبابها وتأثيراتها النفسية: الدكتور باقر عبد الهادي. المخدرات وتأثيراتها البيولوجية: الدكتور جبار عبادي العارضي (10).
    وفي عام 2013 افتتح في محافظة النجف الأشرف وبرعاية السيد معالي وزيرة التربية الأستاذ المساعد الدكتور محمد علي تميم في وقته وبالتعاون والتنسيق مع المديرية العامة لتربية النجف الأشرف وتحت عنوان (من أجل مجتمع خال من المخدرات والمنشطات), تقيم المديرية العامة للتربية الرياضية / مديرية التربية البيئية, والصحة المدرسية ورشة العمل الخاصة بالتوعية بمخاطر المخدرات والمنشطات شاركت فيها جميع مديريات التربية للوزارة وحضر حفل افتتاح الورشة السيد المدير العام للتربية الاستاذ إسماعيل خليل الماضي يرافقه الاستاذ علي هاتف شلتاغ المعاون الفني كما حضر الافتتاح السيد عمار العرباوي عضو مجلس محافظة النجف الأشرف واستمع الحاضرون في بداية عمل الورشة الى شرح تفصيلي قدمه احد الاطباء الحاضرين عن مخاطر المنشطات والمخدرات وكيفية الادمان عليها والوسائل التي يمكن ان تصل من خلالها الى المجتمع ومستويات ارتفاعها في مجتمع كان يعتبر الى مدى قريب من اقل المجتمعات استعمالا وانقيادا لها (11).
     وجرت الورشة على قاعة مدرسة الموهوبين للمدة من 5-6/ 10/ 2013م. ومن ضمن المشاركين محاضرة للدكتور نعمة محمد العبادي بعنوان: (الحصانة الذاتية في الثقافة العراقية تجاه تعاطي المخدرات.. قراءة في الاختلالات الثقافية تجاه تعاطي وسبل مواجهتها).

عن الكاتب

احمد الساعدي

اذا أعجبك الموضوع فلماذا تبخل علينا بالردود المشجعة

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

قانون العرب